إمارة الشارقة

الشارقة

واحة غناء على ساحل الخليج العربي تجمع بين عراقة الماضي و أصالة الحاضر من خلال تمازج راق بين القديم و الجديد بأسلوب عصري فريد. تزخر الشارقة بالعديد من المعالم التاريخية التي تعتبر بمثابة شاهد على العصور التي مرت بها هذه المدينة العريقة، مما يغريك بزيارتها و الإستمتاع بروعة أجوائها .

باعتبارها واحدة من الإمارات السبع التى تشكل دولة الإمارات العربية المتحدة تعد الشارقة ثالث أكبر إمارة من حيث المساحة؛ وهي الإمارة الوحيدة التى تمتاز بشواطىء خلابة على جانبيها من جهة ساحل الخليج العربى وخليج عمان؛ مما يمنح الزوار عطلة فريدة وفرصة للتعرف على الضيافة العربية والتراث الأصيل.

تاريخيا كانت الشارقة واحدة من أغنى المدن فى المنطقة حيث قامت على أراضيها مستعمرة دامت 5000 سنة. وقد كانت أهم ميناء على الخليج العربى منذ بدء التجارة مع الشرق حتى النصف الأول من القرن التاسع عشر. و نظراً لموقعها الجغرافي الهام كميناء تجاري يربط آسيا بأوروبا   وأفريقيا فقد تعاقبت على الشارقة فترات احتلال طويلة بدءاً من البرتغاليين و الهولنديين و انتهاءً بالبريطانيين.

تعد الشارقة وهي العاصمة الثقافية للإمارات مقصداً حيوياً ترفيهياً وتجارياً ولاتزال تحتفظ بعراقتها وتقاليدها الفريدة . تتمتع هذه الإمارة بسمعة ممتازة على الصعيد الثقافى والتراثى ، وهي مقصد سياحي مثالي مناسب للزوار على مدار العام ، فهناك الفنادق الحديثة ، والمرافق الرائعة والأنشطة المختلفة من زيارة المتاحف ومراكز التسوق إلى رحلات السفاري الصحراوية و كذلك الغوص.

دولة الإمارات العربية المتحدة

أنجز حكام دولة الإمارات العربية المتحدة وفى مقدمتهم المغفور له بإذن الله صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان أهم تجربه وحدويه في تاريخ المنطقه بالإعلان عن قيام دولة الإمارات العربيه المتحده فى الثانى من ديسمبر عام 1971 والتى تشكلت من ست إمارات هي أبوظبى و دبى و الشارقة و عجمان و أم القيوين و الفجيرة قبل أن تنضم رأس الخيمة إلى الإتحاد فى العاشر من فبراير عام 1972 ليكتمل عقد إتحاد دولة الإمارات العربيه المتحدة .

المساحة الإجمالية: 83600 كيلو مترا مربعا
يبلغ عدد سكان دولة الإمارات العربية المتحدة: 4،76 مليون نسمة (حسب إحصائيات وزارة الاقتصاد لعام 2008)
الديانة الرسمية : الإسلام.

الموقع الجغرافي

الإحداثيات الجغرافية لدولة الإمارات العربية المتحدة هي 00: 24  شمالا و 00: 54 شرقا، وتقع في الجزء الشمالي الشرقي من شبه الجزيرة العربية ، ويـحدها من الجنوب والغرب المملكة العربية السعودية ومن الشمال والشرق سلطنة عــُمان.

تغطي الشارقة ما يقارب 2600 كيلومتر مربع وهذه المساحة تعادل ما نسبته 3.3 % من مجموع مساحة دولة الإمارات العربية المتحدة. وتتميز الشارقة بموقع جغرافى هام حيث تطل على الخليج العربى وتمتد على ساحله بمسافة تزيد عن سته عشر كيلومترا وبعمق يقرب من ثمانين كيلومترا نحو الداخل باتجاه خليج عمان. و تملك الإمارة ثلاثة أقاليم على الساحل الشرقي الغني بمشاهده الخلابة، وهي دبا الحصن و خورفكان و كلباء.

عدد السكان

يمثل عدد سكان إمارة الشارقة حوالي 19٪ من إجمالي عدد السكان في الدولة، حيث يقطن خمس وثمانون في المائة من العدد 946,000 في مدينة الشارقة حسب إحصائيات وزارة الاقتصاد لعام 2008

البيئة

بالرغم من البيئة الصحراوية التي تسود معظم دول المنطقة؛ إلا أن الشارقة تمتاز بغطاء نباتي موسمي بالإضافة إلى أنواع عديدة من الأشجار التي تعتبر الملاذ الآمن لعدد كبير من الحيوانات ، كما توفر البيئة الساحلية و البحرية تنوعا كبيرا من الأسماك و الحيوانات البحرية الأخرى التي تستوطن هذه البيئة.

بدايات الشارقة

تشير أعمال التنقيب عن الآثار التي تمت في جبل الفايا في الشارقة إلى أن أول أثر للحياة البشرية في هذه المنطقة، يعود إلى خمس و ثمانون عام قبل الميلاد.
و قد كشفت الحفريات أنه، قبل سبعة آلاف عام، كانت هناك جماعات من البدو الرحل تقوم بالصيد والرعي و صيد الأسماك في الشارقة.
عام 1903 تم إنشاء أول مدرسة في الشارقة، وهي  المدرسة التيمية التي اعتمدت في تعليمها على  تدريس التعاليم الإسلامية التقليدية.
و في عام 1927 تم إنشاء أول صحيفة في الإمارات تحمل اسم "عُمان" وقد كانت دولة عُُمان في ذلك الوقت مملكة وقام السيد إبراهيم محمد المدفع وهو مواطن من الشارقة بتأسيس الجريدة.
ثم في عام 1932 تم إنشاء أول مطار في الشارقة و الذي يعتبر أول مطار في منطقة الخليج.
وفي بدايات عام 1960 تم إنشاء مستشفى سارة هوسمان في الشارقة.
 وبعد ذلك في عام 1963 تم إنشاء أول مكتب بريد في الشارقة .
و في عام 1972 أصبح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكماً للشارقة
عام 1972 تم استخراج البترول من حقل مبارك في الشارقة
عام 1981 تم افتتاح ملعب الكريكيت، وهو أول ملعب في المنطقة، يقوم باستضافة لعبة الكريكيت الدولية فى الشرق الأوسط .
عام 1997 تم افتتاح المدينة الجامعية.
عام 1998 قام اليونسكو بإعلان الشارقة عاصمة للثقافة العربية.

أضف تعليقك هنا

الرجاء الدخول لاضافة تعليق